ثقافةفن

“كاميرا كاشي” تثير أعصاب الفايسبوكيين!

ما زالت “كاميرا كاشي” عنوانها “عيش تشوف”، التي تبثها قناة خاصة، تثير تعاليق غير ودية بمواقع التواصل الإجتماعي.

وهي حصة تبثها قناة “نوميديا”، مبنية على استدراج فتيات وتوريطهن مع أوليائهن، بمبرر المشاركة في إصلاح المجتمع؟

ويتساءل منتقدو هذه “الكاميرا” ما يسمى “إصلاح المجتمع” بـ “شخص لا يحسن آداب الكلام ويستغل شهرته الزائفة للإيقاع بقاصرات وتصويرهن بهذه الطريقة المشينة”.

وحققت بعض حلقات هذه الكاميرا نسبة مشاهدة معتبرة، رغم الإنتقادات الموجهة لها.

ويلوم المنتقدون “من تركوا الإعلام ساحة للتجارب”، لا من يقدمون “كامرات كاشي” كيفما اتفق، لا بشروط محددة، وببث يخضع لمعايير تحترم حرية الأشخاص والقانون وأخلاقيات المهنة.
ويتساءل البعض عن عدم مساءلة قنوات خاصة بسبب هذه الإنزلاقات ومثيلاتها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق