الواجهةتراثتصريحثقافة

دعوة لتصفية متصوف جزائري في رمضان!

تثير دعوة لتصفية متصوف وباحث في الإسلاميات بسبب آراءه، يدعى سعيد جاب الخير، تعاطفا كبيرا معه من كتاب وشعراء واساتذة في الجامعات الجزائرية.

وكتب الكاتب والإعلامي سعيد جاب الخير، منشورا يستنجد فيه بفايسبوكيين لمعرفة من يقف وراء صفحة إسمها “بوفاريك سيتي”، لرفع دعوى قضائية ضده، بعدما نشر صاحبها دعوة عنف ضد جاب الخير، الذي قال في قناة البلاد إن صوم رمضان إختياري، وليس إجباري، وقال كلاما آخر، بنى عليه “أدمن الصفحة” فتوى “حاسبونا بيه خاوتي اليوم قبل غد”، وهي دعوة عنف تصل القتل، حسب فهم المتلقي من خلال “حاسبونا بيه”..

وقال الكاتب والإعلامي حميدة عياشي، تعليقا على ما حصل لجاب الخير، “ارفع دعوة بسرعة، كل دعوة الى العنف مرفوضة ومدانة، وبالتأكيد انه يعرفك جيدا ومن بلدتك ان كان يعرف عنوانك..”.

وسارع الكاتب والروائي أمين زاوي إلى إعلان تضامنه المطلق مع جاب الخير و”دفاعا عن حرية التفكير وضد محاكم التفتيش الجديدة”.

وعلقت الشاعرة ربيعة جلطي “كم يدخل إعمالُ الفكر الرعبَ في قلوبهم المريضة.. لابد أن تودع شكوى بسرعة..مساندتي الكاملة لك أخي”.

وتتوالى منشورات التضامن مع جاب الخير في فايسبوك من سينمائيين ومثقفين، غالبيتهم من اليسار.

ومن يلقي نظرة على صفحة “بوفاريك سيتي” سيلاحظ حذف المنشور الداعي لتعنيف جاب الخير، بينما نسي صاحب الصفحة حذف منشور ثاني في الموضوع..

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق