إفريقيادوليعرب

الجيش السوداني يعلّق مفاوضاته مع المدنيين!

قرر المجلس العسكري المسيّر للسودان، تعليق المفاوضات مع قوى إعلان الحرية والتغيير المعارض في السودان، ما أفرز ردود فعل غاضبة بين المدنيين.

وقال التحالف المعارض أن “تعليق المجلس العسكري الحاكم التفاوض مع المحتجين لثلاثة أيام قرار “مؤسف” يشكل انتكاسة لجهود الإعداد لعهد ديمقراطي جديد بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير”.

جاءت هذه التطورات بعد أعمال عنف وقعت بوسط الخرطوم يوم الأربعاء أين أصيب تسعة أشخاص على الأقل عندما لجأت قوات الأمن السودانية إلى الذخيرة الحية لتفريق متظاهرين.

وقتل أربعة أشخاص على الأقل يوم الاثنين في تفجر للعنف بعدما حاولت قوات الأمن فض الاعتصام في بعض مواقع الاحتجاجات. وكانت تلك أول مرة يسقط فيها قتلى في الاحتجاجات منذ أسابيع.

واتهم رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق ركن عبد الفتاح البرهان المتظاهرين بخرق تفاهم بشأن وقف التصعيد بينما كانت المحادثات لا تزال جارية

وقال إن “المحتجين يعطلون الحياة في العاصمة ويسدون الطرق خارج منطقة اعتصام اتفقوا عليها مع الجيش”.

وعليه، كشف البرهان في بيان تلفزيوني إن المجلس العسكري قرر وقف التفاوض لمدة 72 ساعة حتى “يتهيأ المناخ الملائم لإكمال الاتفاق”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق