برلمان

لجنة المالية تُسائل أمين عام بوشارب

أرسل رئيس لجنة المالية والميزانية توفيق طورش اليوم الخميس وثيقة يطالب من خلالها الامين العام للمجلس الشعبي الوطني إيفاده بوثائق للإطلاع.

ومن الوثائق التي طلب معاينتها طورش ملفات المصادقة المتعلقة بصفقات اقتناء السيارات، ملفات الصفقات للمطعم، وملف التوظيف للسنة الاخيرة، وكذلك بيانات حول تكاليف المهمات للسنة الاخيرة نحو الخارج وأثرها المـالي.

للإشارة ان الامين العام الحالي كان الفتيل الذي أشعل نار المشاكل داخل قبة البرلمان و السبب المباشر لابعاد الرئيس السابق للبرلمان السعيد بوحجة، بعد أن حاول هذا الاخير إنهاء مهامه، وهو ما تسبب في تمرد نواب الاغلبية وغلق ابواب المجلش الشعبي الوطني بــ” الكادنة”.

وجاء هذا التحرك مرة ثانية لمسائلة الامين العام حول ملفات ثقيلة تخص التموين والصفقات، بعد ان طفى مشكل شرعية الرئيس للحالي للبرلمان معاذ بوشارب، ولا يعرف السبب بين الشخصين حاليا، وما هي الخلفية الحقيقة وراء هذه المراسلة والحساب في هذا الوقت بالذات.

اظهر المزيد

تعليق واحد

  1. التاريخ يعيد نفسه ، إن ما يحدث اليوم في أروقة المجلس الشعبي الوطني ، بكل أسف ، يذكرنا بنفس الممارسات و التصرفات التي مورست في حق الرئيس المبعد السيد بوحجة من طرف نواب الشعب الذين إنتخبوه رئيسا ثم إنقلبوا عليه فجأة ؟!
    اليوم ، وبكل مرارة ، الرئبس البديل السيد بوشارب تمارس عليه نغس الضغوطات من طرف من آزروه بالأمس مطالبن إياه بالرحيل.؟!
    لم نعد نعي ما يحدث بالضبط داخل مؤسسة دستورية تسمى المجلس الشعبي الوطي ، أي الغرفة السفلى ، والتي كانت قبل دستور فبراير 1989 هي اابرلمان كله.؟!
    من المفترض أن المجلس به ممثلي الشعب المنتخبين و بغض النظر عن الأغلبية أو التحالفات فهو ليس حكرا لحزب دون الأحزاب الأخرى ، أيضا ليس حلبة لتصفية حسابات داخلية أو فرض لعقوبات تأديبية في حق مناضل ما. إن ما حدث للرئيس السابق و ما يحدث للحالي أراه مساس بسمعة المؤسسة و الطعن في مصداقية نواب ااشعب.
    ويبقى مجرد رأي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق