الحدثحراك

مبادرة جديدة بقيادة لخضر بورقعة!

أعلنت مجموعة من النشطاء يقودهم المجاهد لخضر بورقعة، عن مبادرة سياسية جديدة تحمل اسم “تظافر”، قدمت مجموعة من المقترحات لحل الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد.

وقال أصحاب المبادرة، إنه “من باب المسؤولية السياسية والتاريخية، كجزائريين غيورين على وطننا ومستقبله، أن نتوجه بخارطة طريق مفادها تقريب وجهة نظر الجزائريين مدنيين كانوا أم عسكريين”.

وتتضمن المبادرة خمس نقاط أساسية تتمثل في: ضرورة تعيين شخصية وطنية تحظى بالقبول الشعبي ومتشبعة بالنزاهة والوطنية على رأس المجلس الدستوري ثم استقالة كل من رئيس الدولة والحكومة ثم يقوم رئيس المجلس الدستوري بتولي رئاسة الدولة طبقا للمادة 102 فقرة 7 من الدستور ويعين رئيس الدولة الوزير الأول طبقا للفقرة 5 من المادة 91 من الدستور ومن ثم يصدر رأيا دستوريا أو مذكرة تفسيرية للمواد 7، 8 و12 ومشروعية أخذ تدابير استثنائية كالتعديل الحكومي في ظل مطالبة الشعب بذلك وتطابقها مع أحكام المادة 92 من الدستور وأخيرا إنشاء هيئة وطنية مستقلة لتنظيم والإشراف على الانتخابات بالتشاور مع القوى السياسية في البلاد وتعديل قانون الانتخابات بما يتماشى مع التدابير السياسية والقانونية السابقة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق