الواجهةسياسةهيآت

هذه حقيقة “تعذيب الجنرال توفيق والسعيد بوتفليقة”!

قال المحامي المختص في القانون الجنائي، ميلود براهيمي، الكلام عن تعذيب الفريق المتقاعد محمد مدين، المدعو توفيق، والسعيد بوتفليقة، المسجونان في البليدة، مجرد إشاعة.

وأكد براهيمي، وهو يجيب على أسئلة صحفي الخبر، في حوار منشور في الجريدة اليوم الخميس، أن “الجنرال توفيق تعرض الى سقوط في السجن. وقد لاقى العناية اللازمة والتكفل بحالته كما ينبغي”.

ومما قاله محامي السعيد بوتفليقة والجنرال توفيق، إجابة عن سؤال حول إشاعات تتحدث عن تعذيب السعيد بوتفليقة والجنرال توفيق وطرطاق، الآتي: “أنفي نفيا قاطعا هذه الإشاعات، وأوكد أن الثلاثة يعاملون معاملة لائقة، وحقوقهم محترمة ومصانة في السجن العسكري”. وقال براهيمي، الذي يعتبر تصوير الثلاثي وبث صورهم هو “الإنتهاك الوحيد لحقوقهم (…) لأنه مس جوهري بحقوق الانسان”، في رد على سؤال آخر حول “نقل توفيق والسعيد الى مستشفى عين النعجة العسكري”: “هذا ليس صحيحا.. ما حدث فقط أن الجنرال توفيق تعرّض لإصابة بعد سقوطه في السجن. أؤكد أنه تعثر وحده، ولم يدفعه أحد، حتى لا يؤوّل كلامي. وقد لاقى العناية اللازمة والتكفل بحالته كما ينبغي”.

اظهر المزيد

تعليق واحد

  1. وتصوير بوعكاز ورضا ستي 16 في المحاكم لايام وأيام على قناة النهار ألا يعتبر إنتهاك لحقوق الإنسان ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق