رياضات جماعيةرياضة

زطشي يكرّس عنصرية الجنوب !

ماجر أقصى أبناء الصحراء من الخضر

الجنوب مُسقط من منظومة زطشي وماجر! 
كرّس خير الدين زطشي، اليوم الأحد، نمط العنصرية مع الجنوب، بعدما واصل ناخبه رابح ماجر إقصاء أبناء الصحراء من الخضر.

على نحو غير مفهوم، ارتضى زطشي حرمان النادي الجنوبي المكافح شبيبة الساورة من تمثيل الجزائر في كأس العرب القادمة للأندية.

الأمر يثير استفهامات بالجملة، خصوصا بعدما كرّس (تيزي فو) سياسة غريبة في بقايا محاربي الصحراء بتعاميه عن الجنوبيين.

وخلافا لزمن المتوسط الأنيق سيد أحمد بن عمارة، وسلفه سي الطاهر شريف الوزاني، ثمّ حسان غولة، أريد للجنوبيين غير ذلك.

السؤال: هل صارت العنصرية والجهوية مرجعية عند آل زطشي وماجر؟

ووضع محمد زرواطي رئيس نادي شبيبة الساورة، يده على الجرح مجدّدا، حين استغرب استبعاد نجوم بشار من الخضر.

وقال زرواطي: “ماجر ليس التقني المُناسب لِتدريب المنتخب الذي صار ملكية لماجر، وليس للشعب الجزائري”.

وكان زرواطي سدّد بقوة ضدّ الحكم الدولي السابق بلعيد لاكارن والنافذ بشير ولد زميرلي.

وأتت تلك التسديدة المثيرة للجدل على خلفية مزاعم عنصرية مخلوطة بكثير من الجهوية.

والمثير، أنّ قوائم المحليين المتتالية تعتمد بقسط وافر على خزّان اتحاد العاصمة ووفاق سطيف، مع بعض الفلتات، دون الجنوب طبعاً.

وبشكل غامض، لم يُحظ الفنان عبد الرحمان بورديم (24 عاماً) بدعوة الخضر، رغم مهارات محرّك شبيبة الساورة ومخالفاته المباشرة الناجحة.

اظهر المزيد
error: المحتوى محمي !!
إغلاق