الحدثحراك

التليفزيون الحكومي يستخفّ بالشهداء!

الشعب يطالب بإقالة توفيق خلادي

عاد التليفزيون الحكومي، اليوم الأربعاء، ليهين الجزائريين مجددا، عبر إقدامه على تدنيس حرمة شهداء فاجعة بوفاريك.  

وطالب رواد شبكة التواصل (فيسبوك) بإقالة توفيق خلادي مدير التلفزيون الحكومي.

والغريب أنّ جماعة خلادي واصلت البث العادي على قنوات “اليتيمة”.

ودون مراعاة لحجم الفاجعة وأحاسيس ملايين الجزائريين الموجوعين، راح التليفزيون الحكومي يضرب خبط عشواء.

وجرى بثّ برامج الترفيه، والرياضة، وومضات الإشهار، بكل ما تتضمنه من مقاطع موسيقية، ورقص، وكوميديا.

وقال رواد الفضاء الأزرق، أنّ خلادي، ضرب، بتعليمة رئيس الجمهورية، عرض الحائط، بعد الإعلان عن حداد مدّته 3 أيام.

وعلى منوال للإشارة، خلادي، ليس وحيدا، في مواصلة البث العادي، خاصة الإشهار، المتضمن مقاطع موسيقية ترويجية لــ “القهوة” و(الشيواوا) وغيرهما.

السؤال: هل سيتدخّل وزير الاتصال، جمال كعوان، لوضع حدّ لهذه التجاوزات، خاصة وأنّ الأمر يتعلق بأوامر الرئيس ؟

انتهاءً، عبث التليفزيون الحكومي يؤشر على مدى انحطاط ما يسمى “الخدمة العمومية”، رغم أنّ الجزائريين يدفعون أمولا باهظة على الرداءة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق