رياضات جماعيةرياضة

الكلاسيكو بين العميد والكاناري

قمة الثأر أم التأكيد

تتجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة، نحو ملعب الشهيد حملاوي، الذي سيكون مسرحا لقمة نصف نهائي كأس الجزائر بين العميد والكناري

ويفصل عملاقا الكرة الجزائرية، محطة واحدة لبلوغ الدور النهائي من كأس الجزائر، ما يجعل المواجهة في منتهى الأهمية والصعوبة.

ومن دون شك، ستحمل المباراة، طابعا ثأريا بين بالنسبة لمولودية الجزائر، الذي سيسعى للثأر من خسارته في الدوري 3-1

لاسيما أنها شهدت بعض الأحداث، كطرد الحارس فوزي شاوشي وتصرف المدرب يوسف بوزيدي، غير الرياضي.

في المقابل، يريد شبيبة القبائل تأكيد استفاقته، بالفوز على العميد، وبلوغ النهائي، لاسيما بعد مجيء المدرب يوسف بوزيدي.

وستعرف المباراة غياب نجم شبيبة القبائل زيري حمّار بداعي الإيقاف، الأمر الذي قد يصعب المأمورية على فريقه في اختراق دفاعات المولودية.

ويعتبر لقاء اليوم بين الشبيبة والمولودية، السادس لهما في منافسة الكأس، حيث توج الأول بخمسة ألقاب والثاني بثمانية في تاريخهما.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق