رياضات جماعيةرياضة

طوارئ في بيت زطشي

طالب أعضاء المكتب الفيدارلي باجتماع عاجل

يعيش رئيس الفاف، خير الدين زطشي، ضغطا رهيبا قبل موعد انعقاد الجمعية العامة العادية، التي ستجري يوم الاثنين القادم بالمركز التقني لسيدي موسى.

مشاكل كثيرة تتخبط فيها الاتحادية والمنظومة الكروية مؤخرا، تزامنت مع تناقضات ومغالطات تضمنتها الحصيلة المالية

والأدبية للفاف في أول سنة من عهدتها الحالية.

ضف إلى ذلك اتساع رقعة معارضة المكتب الحالي، واعتماد التصويت على حصيلة المكتب الفدرالي عبر الصندوق أو “التصويت السري” وليس العلني (رفع الأيدي) كما جرت العادة.

تحول هذا الأمر إلى مصدر رعب للمكتب الحالي بقيادة زطشي، الذي وجد نفسه في وضع صعب جدا، قد ينتهي بالإطاحة

به.

وقالت مصادر من داخل الفاف أن زطشي اجتمع مدة قاربت ساعتين مع المدير العام للإدارة على مستوى الفاف،

لتدارس الوضع ومحاولة إيجاد مخرج لهذا المأزق.

وأكدت المصادر أن زطشي وصل إلى قناعة مفادها أنه محاط بإدارة ضعيفة وأشخاص “عديمي الكفاءة” تسببوا في تغليطه وتضليله.

الأمر الذي دفعه -حسب مصادرنا- إلى عقد اجتماع عاجل مع أعضاء المكتب الفدرالي غد بمركز سيدي موسى، لمحاولة إيجاد مخرج قبل انعقاد الجمعية العامة العادة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق