أحزابسياسة

المعارضة تُقصي بن فليس من الرئاسيات!

بن بعيبش مُكلفٌ بالبحث عن مرشح توافقي

علمت “دزاير براس” أن أقطاب المعارضة يبحثون عن مرشح توافق يرشحونه ويدعمونه في رئاسيات 2019.
كلف زعماء أحزاب المعارضة رئيس حزب الفجر الجديد، الطاهر بن بعيبش، بمهمة البحث عن مرشح توافقي للمعارضة.
وقالت مصادر من المعارضة لـ”دزاير براس”، إن بن بعيبش لم يدخل العاصمة منذ مدة، وهو في دوريات نحو الشرق والغرب،
يلتقي اعيانا وشخصيات محلية لإقناعها بلعب أدوار دعم للمرشح التوافقي للمعارضة.

ويجُسُ بن بعيبش رفقة 7 قياديين من الأحزاب المعارضة، النبض بخصوص أسماء لا تحضي بالإجماع حسب قواعد “أرضية مزفران”.

ويُشكل “سكوت” حزب “الأرسيدي” عن الخوض في الترشيح للرئاسيات، نقطة تعجب لدى باقي احزاب المعارضة، الساعية للخروج باسم توافقي.

وكان محسن بلعباس لم يستبعد التحالف مع “الافافاس” عشية الرئاسيات، ما يطرح السؤال التالي: ما الذي بقي من تكتل المعارضة،

و”أرضية مزفران”

وأسرت المصادر ان رئيس حزب طلائع الحريات، علي بن فليس، احد المرشحين لرئاسيات العام القادم، لا يحظى بتأييد تكتل المعارضة.

ولهذا السبب اختير بن بعيبش، القريب من بن فليس سياسيا، للعب دور المفاوض الجامع، ولكن مهمته ستكون صعبة،

نظرا لانسحاب “حمس” من معادلة الترشيح للرئاسيات.

وتعيش حركة “حمس” حالة انفصال عن “مزفران”، وتسعى وسط الخلافات الداخلية بالحركة، إلى إخراج مرشح باسمها للرئاسيات.

وباقي مكونات المعارضة، من التيار الإسلامي، ليست متحمسة لمرشح توافقي باسم المعارضة، وهنا يظهر اسم جاب الله، الذي يهتم،

هذه الأيام بالمدخلية والسلفية ودورها السلبي في توجيه الرأي العام، مخاطرها على الوحدة والمرجعية الدينية..

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق