اقتصادمال

بالوثائق.. جازي تُخسر الجزائر 50 ملياراً!

سرقة فكرية وراء إلغاء إشهار عرض "هايلة"

جازي عادت إلى واجهة الفضائح
جازي متورطة في سرقة فكرية
تسبّبت جازي أو كما يعرفها الجزائريين، أو أوبتيموم تيليكوم الجزائر، الشركة المملوكة للجزائر بنسبة 51 %، في تضييع ميزانية تسويق قدرها 50 مليارا، بسبب سرقة فكرية!

أطلقت جازي عام 2018، عرضاً جديداً لمشتركي الدفع البعدي، يحمل تسمية “جازي هايلة” .

عرضٌ خصّصت له جازي غلاف ماليا بـ50 ملياراً، لتسويق العرض في المؤسسات الإعلامية، والإشهار العام في منصات مختلفة.

التسمية عدّها، المعهد الوطني الجزائري للملكية الصناعية، سرقة فكرية من شركة منافسة.

“دزاير براس” تحصلت على وثيقة صادرة عن المعهد الوطني للملكية الصناعية، تُجبر جازي بنزع التسمية ووقف الإشهار لها.

الوثيقة تحمل رقم 118/2018، صادرة في 19/04/2018، مرسلة الى إدارة “جازي”.

 

سلوك “جازي”، سبّب خسائر للطرف الجزائري، تجاوزت قيمتها 50 ملياراً، كما يعد فضيحة بأتم معنى الكلمة لشركة تدعي المهنية و الخبرة.

لتسقط في وحل السرقة الفكريةو الرداءة

للإشارة، الرئيس المدير العام ل”جازي”،فينتشنزو نيشي، كان أساء للجزائريين في محادثات بينه وبين نائبه، عبر تسريب لرسائل إلكترونية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق