حكومةسياسةهيآت

تعرّف على أول جنرال في الجزائر

سجنه عقيد وأعاد له زروال الإعتبار

يعدّ مصطفى بلوصيف أول من حمل رتبة جنرال في الجزائر ، وكان ذلك في نوفمبر 1984، كما عُيّن قائداً للجيش في الثمانينات.

الجنرال مصطفى بن لوصيف، من مواليد عنابة في 1939، إلتحق بالثورة في قاعدتها الشرقية بداية 1957، وهو لم يتجاوز 18 سنة.

وكان ضمن الوفد المفاوض للمستعمر الفرنسي في إتفاقيات إيفيان، بعد الإستقلال عُين قائداً للناحية العسكرية 4، ثم الناحية 3.

وجرى إختير الجنرال بن لوصيف، مديراً للقضاء العسكري، ثم أميناً عاماً للخدمة الوطنية.

وختم الجنرل بن لوصيف، مهنته العسكرية باعتلاء منصب رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي.

وتقلّد في منصبه هذا رتبة جنرال لأول مرة في تاريخ الجزائر.

في نهاية 1986، وبعد سنتين فقط من ترقيته، أطاح الرئيس الراحل الشاذلي بن جديد بالجنرال بن لوصيف، وسجنه.

الجنرال قُدم أمام المحكمة العسكرية بتهمة “الفساد والتآمر على الأمن الوطني”…تهمة غريبة عند أصغر ضباط جيش التحرير.

ومُدّدت تهمته إلى فساد مالي، وتحويل وتبديد أموال عمومية، في 1993، وعوقب بـ20 سنة حبساً.

وحين تولى الرئيس اليامين زروال للحكم في الجزائر، أفرج عنه وأعاد له إعتباره.

وتوفي الجنرال بن لوصيف في 14 جانفي 2010، عن عمر ناهز 70 سنة متأثرا بمرض عضال.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق