مجتمعمنوّعات

بولوغين: 800 مليون نهب ومجون بأموال المعوزين !

جريمة أبطالها المير الحالي والسابق رفقة 10 مدراء

تضخيم فواتير في سهرات عربدة بــ “لامادراغ” 
تلاعب المير الحالي لبلدية بولوغين، رفقة نظيره السابق و10 مدراء، ما لا يقلّ عن 800 مليون نهب ومجون بأموال المعوزين.  

أفيد أنّ 10 مدراء مدراس بالعاصمة، استغلوا حالة العوز التي يعاني منها المتمدرسون، لسرقة مئات الملايين، عبر تضخيم الفواتير.

القضية توّرط فيها موظفون في بلدية بولوغين بالعاصمة وعدة إطارات، يتقدمهم رئيس البلدية الحالي والسابق.

وجرى محاكمة أفراد العصابة في محكمة سيدي محمد، بتهمة تبديد أموال عمومية ومخالفة قانون الصفقات والتصريح الكاذب.

وكان رئيس البلدية يضخّم  فواتير المحافظ التي تأتي كمساعدات للمعوزين في المدارس بمساعدة المديرين وموظفين في البلدية لتزوير الفواتير.

وكانت ولاية الجزائر تمنح لبلدية بولوغين غلافا سنوياً بـ 200 مليون سنتيم منذ 2014.

وكان يُفترض، تخصيص ذلك الغلاف لاقتناء محافظ مدرسية يستفيد منها التلاميذ المعوزين.

وجاء في الملف أيضا أنّ هناك مصاريف مآدب عشاء وسهرات ماجنة في شاطئ “لامادراغ” سُجّلت على عاتق البلدية.

وسيتم حسم القضية الأسبوع المقبل.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق