الحدثتكنولوجياتمجتمعمنوّعات

كيف تستخدم السعودية هلال رمضان للتلاعب بالمسلمين!

حيلة "لهذه الأسباب يتعذر رؤية هلال رمضان"

مع التطور الهائل في تكنولوجيا الرصد الفلكي، تبقى السعودية خائفة على “عرش تحديد اول أيام رمضان”، وبالتالي الخوف من فقدان “قداسة” إعلان الشهر الكريم، وغالبا ما كانت السعودية تقسم ظهر وحدة الصيام، باستباق اعلان اليوم الاول، او تاخيره بتظهر قائمتين للدول العربية والسلامية، إن لم تكن ثلاثة..

يعتبر العديد من المهتمين والمتابعين لرؤية الهلال في السعودية أن استخدام المناظير الفلكية واستخدام الوسائل البصرية “أدوات مساعدة لرؤية هلال شهر رمضان المبارك”، ويميلون في السعودية الى القول إن “الرؤية بالعين المجردة بشكل مباشر، تظل هي المعتمدة” ويرفضون ما عداها.

وشبّه الرائي السعودي عبدالله الخضيري، مدير مرصد جامعة المجمعة بحوطة سدير، استخدام التقنية الحديثة المساعدة

في رؤية الهلال، باستخدام نظارات القراءة، قائلاً: “لن يتم الاستغناء عن العين أبداً، فكيف يمكن أن يستغني القارئ عن عينه

لمجرد وجود النظارة” !!

أكد أن مرصد جامعة المجمعة الفلكي سيشارك في رصد هلال شهر رمضان المبارك لهذا العام.

وأرجع الخضيري الظروف الخاصة لتعذر رؤية هلال شهر رمضان هذا العام إلى سببين، الأول خاص بالحسابات الفلكية، حسب

موقع مرصد جامعة المجمعة الفلكي، والذي يبعد مسافة 27 كم جنوب غرب مدينة حوطة سدير.

وتفيد معطياته أن القمر سيتزامن ظهوره مع غروب الشمس، أو يكون له السبق إذا تم الحساب من حافة القمر.

أما الثاني فيتعلق بالطقس، وتفيد المعطيات العلمية، أن السماء ستكون غير صافية ونسبة الغطاء السحابي ستصل إلى

35% وسرعة الرياح ستتراوح بين 20 إلى 25 كيلومترا في الساعة، ودرجات الحرارة ستتراوح بين 30 إلى 33 درجة مئوية.

ويبدأ المرصد الفلكي بالاستعداد للرصد من منتصف شهر شعبان، حيث يكمل جميع التجهيزات اللازمة ليوم الرصد، وسيقوم

المرصد برصد موقع غروب الشمس ليوم 28 شعبان، حتى يتم تحديد موقع الهلال من الشمس على الطبيعة، وتحديد موقع

ظهور الهلال الجديد يوم الترائي.

وعن موضوع الترائي، قال الخضيري: “نحن لا نلتفت لكل ما يُثار ويُكتب حول موضوع الترائي، إنما نقوم بالبحث والتطبيق

والمراجعة، من خلال الرصد الميداني، والسعي لنشر الثقافة الفلكية الصحيحة عن طريق وسائل الإعلام المختلفة، ونحن

واثقون بأن الجميع يجتهد لخدمة هذه السنة النبوية”

حالات تعذر رؤية الهلال

وسرد الخضيري الحالات التي يتعذر فيها رؤية الهلال، فلا يمكن أن يُرى الهلال إذا غرب قبل الشمس، أو إذا غرب الهلال بعد الشمس بزمن معين في مكان ما، وكانت استطالته تزيد عن درجات محددة، أو إذا صادف الهلال يوم كسوف، والكسوف وهو اقتران مرئي فإذا صادف الكسوف بعد غروب الشمس فلا يمكن أن يُرى الهلال، أما إذا حدث الكسوف وانتهى قبل مغيب الشمس، فهذا يعتمد على موقع الهلال ووضعه بالنسبة للرائي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق