الحدثحراك

الشعب يريد تجريم الكاميرا المخفية في الجزائر!

خرجات استفزازية أشعلت غضب الملايين

طالبت فعاليات فيسبوكية، اليوم الأحد، بإصدار قانون يجرّم الكاميرات الخفية في الجزائر.

أتى هذا على خلفية امتعاض ملايين الجزائريين من سلسلة خرجات استفزازية تفرزها كاميرات خفية ارتضت الطعن في قيم ومبادئ راسخة.

وكتب عدة فيسبوكيين في غضب: الكاميرات الخفية لهذا العام تصرّ على قذف الجزائريين في أعماقهم .. هو الانهيار..

وطالب آخرون بتدخل فوقي صارم وتفعيل أدوار سلطة ضبط السمعي البصري.

وعلّقوا: “هي سلوكيات غريبة وتصرفات مشينة بعيدة كل البعد عن روحانية وقدسية رمضان وحرمة الجزائريين”.

واستغرب نشطاء فيسبوك: “كل شيىء صار مباحاً، والوضع خرج عن حدود السيطرة”.

وعلّق آخر: “كل ما يمكن أن يخطر بباله أو بالها فعله، صار يُبثّ دون أدنى اعتبار لكرامة الجزائريين ومبادئهم”.

الفيسبوكيون لم يهضموا البتة إفرازات الكاميرا الخفية التي راحت تروّج للدياثة والانحلال، وتسوّق للبذاءات والعنف اللفظي.

حدث كل هذا الاستهتار في قفز صريح عن التحضر واللياقة والآداب.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق