مشاهيرمنوّعات

5 لقطات تسيء لرموز الدّولة في “الخاوة 2”

جزائريون يستغربون..

يثير المسلسل الجزائري “الخاوة” جدلا واسعا، في مواقع التواصل الإجتماعي، وبلاطوهات التلفزيون، وحتى لدى الرأي العام.
الجدل حول مسلسل الخاوة 2 تجاوز إقصاء عدد كبير من الممثلين الذين برزوا في الجزء الأوّل، مثل حسان كشاش.

وتجاوز أيضا التغيّير الجذري في رواية المسلسل، بعد أن توفيّ “الخاوة” حسان وكريم مصطفاوي، وتصوير جزء كبير،

من الحلقات الأولى داخل السجن، ومشاهد القتل والدمّ منذ بداية السلسلة.

الأخطر من كلّ ذلك، يتمحور الجدل القائم، حول الصورة المسيئة للمؤسسة الأمنية في مسلسل الخاوة في جزئه الثاني.

وتساءل مشاهدون على مواقع التواصل الإجتماعي، عن مغزى المسلسل، الذي صوّر لقطة اغتيال “حسان مصطفاوي”، في مرحاض السجن، وكأنّ الأمن والأمان غائبين داخل السجون الجزائرية.

من جهة أخرى، يلعب ممثلٌ دور عون أمن في سجن “الخاوة 2″، هذا الأخير لمَحَ القاتل الفعلي لـ “حسان مصطفاوي” يدخل المرحاض، أين وقعت جريمة القتل، إلّا أنّه تستّر عليه ولم يدلِ بشهادته.

ليس هذا فحسب، بل صوّر المسلسل للمشاهد، أنّ عون الأمن “فاسد”، ظالم ومتسلّط.

وصوّر المسلسل لقطة أخرى دارت أحداثها في سجن “الخاوة 2″، وهي محاولة قتل أحد السجناء بسلاح أبيض، دون أن ينتبه له أعوان الأمن.

وصوّر المسلسل أيضا في “سجن الخاوة 2” حوارا دار بداخله بين سجينين، أحدهم يُخبر الآخر، أنّ للسجن قوانين خاصة، يأكل القويّ من خلالها الضعيف.

لقطات وصور، أثارت استغراب متتبعي “الخاوة 1″، بعد الإساءة التي تعرّضت لها المؤسسة الأمنية في الجزء الثاني.

للإشارة، كانت الفنانة الممثلة، عايدة عبابسة، قد صرّحت لقناة الشروق الخاصة، إنّ الجزء الثاني من الخاوة،

يسيء إلى المؤسسة الأمنية ورموز الدولة الجزائرية، الأمر الذي رفضه أبرز الممثلين الذين برزوا في الجزء الأوّل.

للإشارة، مسلسل الخاوة من إخراج تونسي لمديح بلعيد، وسيناريو سارة برتيمة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق