مجتمعمنوّعات

شراهة الجزائريين للأكل.. بالأرقام والمبررات!

حجم الشراء يرتفع 30 من المئة في رمضان

رغم ما يقال عن ضعف القدرة الشرائية للجزائريين، ترتفع مستهلكاتهم من 20 إلى 30 بالمئة في رمضان عن باقي أيام السنة.

استهلك الجزائريون، في أول أسبوع من رمضان، 300 ألف طن من الخضر والفواكه و20 ألف طن من اللحوم الحمراء والبيضاء.

تشير تقديرات حجم الاستهلاك في الأسبوع الأول من رمضان، إلى تسويق 3 ملايين قنطار خضر وفواكه و20 ألف طن لحوم

بيضاء وحمراء استهلكتها العائلات الجزائرية.

وقال رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين، الطاهر بولنوار، إن حجم الاستهلاك خلال الأسبوع الأول من رمضان يعادل ما

يستهلكه الجزائريون في أسبوعين في الغالب، وخاصة الأسبوع الأول، على اعتبار أن عائلات تقتني لحوما تكفيها 15 يوما..

في اليوم الأول من رمضان!

وبالتالي، حجم الطلب يرتفع بـ30 من المئة مقارنة بالأيام العادية. وترتفع نسبة التبذير مع ارتفاع حجم الاستهلاك.

حسب بولنوار، حجم التبذير وطنيا، في رمضان يفوق 16 مليار سنتيم يوميا، أي 116 مليار أسبوعيا، ، ورمي الخبز بمعدل 3

الى 4 ملايين خبزة يوميا في، ياتي على راس قائمة التبذير.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق