ثقافةفن

رحيل مؤثر لأيقونة المونودرام في الجزائر

بعد صراع مع سرطان المخ

انتقلت إلى رحمة ربها، مساء اليوم الاحد، أيقونة المونودرام الجزائرية سامية سعدي، بعد معاناة مع المرض.

سامية سعدي، إبنة مدينة سكيكدة، تعتبر أول إمرأة تقتحم الفن الرابع من المدينة، وأحد قامات المسرح الجزائري.

وشاركت سامية سعدي في عدة مهرجانات مسرحية، وأعمال تلفزيونية مع ابرز الممثلين الجزائريين.

لكن إصابتها بورم خبيث في المخ، أقعدتها الفراش منذ مدة، حتى وافتها المنية اليوم الأحد.

وعلم “دزاير براس” أن فقيدة المسرح ستوارى الثرى غدا الإثنين، بمقبرة القوبية مدينة سكيكدة

يتقدّم الموقع بتعازيه الحارة لذوي الفقيدة، وللمسرح الجزائري ككل.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق