مجتمعمنوّعات

إطار سامٍ في الدولة يحتال على 3 قطاعات!

فكّ أمن ولاية الجزائر، الأحد، لغز عمليات نصب واحتيال ذهب ضحيتها عشرات الأشخاص في 3 قطاعات.

استناداً إلى معطيات حصل عليها “دزاير براس”، فإنّ (أبطال) هذه العمليات كان إطاراً سامياً متقاعداً فضلا عن صاحبي وكالتين عقاريتين.

وتورّط الاطار السامي مع شريكيه في عمليات نصب واحتيال، تزوير واستعمال المزور، وتقليد أختام ودمغات هيئات رسمية.

وراح ضحية هذه التجاوزات ما لا يقلّ عن 37 شخصا.

وغداة مداهمة مقر سكن الاطار السامي عُثر بحوزته على:

1 – 19 عقد إيجار يحمل أختام ديوان الترقية والتسيير العقاري.

2 – 5 عقود مشكوك في صحتها

3 – 32 وصلاً خاصاً بتسديد مبالغ مالية وتسليم مفاتيح مخطّطات هندسية خاصة بسكنات.

4 – 136 مفتاحاً مدوّناً عليه أسماء وعناوين موظّفين دفاتر شيكات وشيكات مشطوبة.

5 – خمس وثائق هوية إضافة إلى 18 نسخة من وثائق هويّة أخرى.

6 – وصولات خاصة بإيداع ملفات قطع أراضي لدى مصالح البلدية.

7 – قوائم اسمية وملفات خاصة بمواطنين

8- ستة أختام ومبلغ قيمته 12 مليون سنتيم، عقد مركبة سياحية، حساب بـ 60 مليون سنتيم، و3 بطاقات تعريف وطنية.

وكان الإطار المتقاعد مع شريكيه يخططون لمغادرة التراب الوطني، لكن فطنة عناصر الأمن أبطلت كل شيىء.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق