الحدثحراك

فرنسا تنقلب على الجزائريين في “الفيزا”

تأشيرة شنغن كل 6 أشهر بدل 5 سنوات

لم تنتظر القنصلية العامة الفرنسية بالجزائر، إقرار التعديلات الجديدة في قانون الهجرة، وقررت تقليص مدة منح تأشيرة “شنغن” للجزائريين إلى 6 أشهر فقط.

وكانت هذة التأشيرة تُمنح لطالبيها من الجزائريين من سنة  الى 5 سنوات.

وسيكون طالبو التأشيرة المستفيدون من تأشيرات متعددة الدخول والخروج، مدتها بين 3 الى 5 سنوات، مجبرون على

تجديدها ولكن كل 6 أشهر، على غير العادة..

وأدخل اليمين الفرنسي، على مشروع قانون الهجرة واللجوء، بند ممارسة ضغط على الدول غير المتعاونة، وينص البند على

أن كل دولة لا تتعاون في إصدار “إذن مرور” قنصلي يسمح بإعادة “الحراق” إليها ستواجه انخفاضاً في عدد تأشيرات الدخول

طويلة الأجل لمواطنيها إلى فرنسا.

وفي تطور متوقع في فرنسا وأوروبا تجاه المهاجرين، انقلبت الغالبية اليمينية في مجلس الشيوخ الفرنسي على نص مشروع

قانون الهجرة واللجوء الذي قدّمه وزير الداخلية، جيرار كولومب، وتم تبنيه في إفريل الماضي في الجمعية الوطنية.

على مدى ثلاثة أيام، ناقش أعضاء مجلس الشيوخ الفرنسي 565 تعديلاً، يستهدف اليمين من خلالها صياغة مشروع قانون مضاد يجعل من مساعدة المهاجر غير الشرعي على الدخول إلى فرنسا بمثابة جنحة، ويحد من إجراءات لم الشمل العائلي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق