حكومةسياسة

مساهل يرد على الضغوطات الأوروبية: لحد الساعة نحن هادئون!

استبعد وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل فتح الجزائر أي منطقة احتجاز للمهاجرين الغير شرعيين مؤكدا في هذا الصدد، أن الجزائر تواجهها نفس مشاكل أوروبا.

وأكد مساهل في حوار مع راديو “آر أف إي” أن الجزائر تقوم بعمليات ترحيل وفقا للترتيبات المتفق عليها مع الدول المجاورة”،

مشيرا إلى أنه حينما يتعلق الأمر بالهجرة غير الشرعية “علينا استيعاب الأمور بشكل جيد”.

وأضاف مساهل “تواجهنا نفس المشاكل، وعندما يتعلق الأمر بالهجرة غير الشرعية علينا استيعاب الأمور بشكل جيد”.

وبخصوص الضغوطات الأوروبية على الجزائر قال مساهل “لا يهمني بصفة مباشرة ما يمكن للأوروبيين القيام به، فهذا شأنهم،

وأعتقد أن الأوروبيين لديهم ما يكفي من القدرات والوسائل والتصور لتسيير هذا النوع من الحالات”.

وفيما يتعلق بانتقادات بعض المنظمات غير الحكومية حول تسيير الجزائر لأزمة الهجرة، أشار وزير الشؤون الخارجية أن هذا “لا

يلزم” سوى هذه المنظمات وأن هذه الانتقادات “غير بريئة”.

وأكد مساهل “الآن والجزائر تتلقى انتقادات نعلم في أي مقام نواجه هذه الانتقادات لكنها غير بريئة، فهي حملة يحاول البعض

القيام بها ضد الجزائر”، مضيفا “نحن هادئون جدا لأن كل ما نفعله نقوم به في إطار القوانين، ونقوم به في ظل احترام الكرامة

الإنسانية وفي إطار التشاور مع بلدان العبور.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق