مجتمع

“الدّمُ للرُكبْ”.. بعين الدفلى

الطراشنية في بلدية العامرة قد لا يسمع بها إلا سكانها والمداشر والبلديات المحيطة بها في عين
الدفلى، ولكنها منذ نهاية الأسبوع الماضي، لن تبقى “نكرة”..

تحولت العيادة متعددة الخدمات ببلدية العامرة نهاية الأسبوع إلى ساحة حرب فعلا، جراء معركة بالسيوف والخناجر، إبطالها

ثلاثة أفراد من عائلتين وهم سكارى، نشبت بينهما مشادات، بالخناجر والسيوف، وبسبب نزاع قد يكون تافها، لان السبب

الحقيقي لم يحدد بعدُ.

المشادات العنيفة بدأت في مكان يسمى الطراشنية، وأصيب أفراد بطعنات قاتلة حولوا الى العيادة، التي التحقت بها عناصر

أخرى، وتوسعت دائرة المشادات الدامية، حتى تلطخت أروقتها بدماء في كل مكان، بسبب عمق الطعنات.. وصار “الدم للركب” مثلما يقال..

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق