أحزابالحدثحراكسياسةهيآت

سفيان جيلالي: أدعوا القايد صالح للتدخل!!

أصر رئيس حزب جيل جديد، سفيان جيلالي، على أن يسلك درب “عرابه السياسي”، عبد الرزاق مقري، ويطلب تدخل الجيش في السياسة.

رئيس حزب جيل جديد، في حواره مع  وكالة الأنباء الألمانية، قال “إن الجيش هو الخيار الأفضل لإعادة قطار الوضع السياسي

إلى مساره“.

ليضيف، رئيس الحزب المُعارض للرئيس بوتفليقة، “ندعوا  المؤسسة العسكرية لرعاية إنتقال ديمقراطي، لكننا نرفض أن تتحول إلى سلطة”.

يُشار، أن رئيس حركة “حمس”، عبد الرزاق مقري، سبق أن أدلى بنفس التصريح، الذي جاء به سفيان جيلالي.

الغريب في تصريحات رئيسي الحزبان المُعارضان، مقري وجيلالي، أنهما يدعوان صراحة لتكرار نفس سيناريو التسعينيات.

وتكرار أزمة “العشرية السوداء”، وتلطيخ سمعة المؤسسة العسكرية الوطنية.

الفريق قايد صالح، قائد الأركان، كان قد قالها بصراحة “لا دخل لمؤسسة الجيش في السياسة، ومهمتنا الوحيدة

الدفاع عن الوطن، ومؤسساته الشرعية”.

فهل تحول “رئيسا الحزبان المُعارضان لتلميذان غبيان لا يفهمان إلا بالتكرار”.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق