الحدثحراكمجتمعمشاهيرمنوّعات

حدّة حزّام.. “كلبةٌ” تعشق لُعبة “الذباب”!

يبدو أن الإعلامية حدة حزّام تجهل أو تكفر بالقانون الجزائري، فجهلها بالقانون مستبعدٌ، ما يُحيل على فرضية كُفرها بميزان الحقوق في الجزائر.

حدّة أصرت على سب وشتم جزائريين من كل الطبقات والأطياف، والمُتتبع  لمنشوراتها الفيسبوكية، يُدرك حجم “عفنها الأخلاقي”.

العجوز حزام، تطاولت سابقاً على صحابة خير خلق الله، سيدنا محمد، وشتمت دين الإسلام ..

حدة وصفت اليوم، سكان ورقلة، بالكلاب والذباب، بسبب رفضهم إقامة حفل غنائي ساهر، ورسالتهم كانت موجهة للسلطة..

“دعونا من مهرجانات الغناء، ووجهوا ميزانيتها لخدمة التنمية المحلية” ..

موقفٌ حدة، يُظهر مدى “حقارتها”، ويُبين أن العجوز الشمطاء قررت نهج سلوك “الذُباب” الذي لا يجتمع إلا في الوساخة.

وتبينها لوصف أبناء الجزائر بـ”الكلاب” و”الذباب”.. هو ما جعل “دزاير براس” لا يستحي من وصفها بتفس الصفة، التي حاولت

العجوز إلصاقها بجزائريين أشرف بكثير من سلالتها.

يُشار الى أن العجوز حدة، إرتكبت عبر منشوراتها مُخالفتين قانونيتين أولاهما تُحددها المادة 298 من قانون العقوبات.

التي تنص على عقاب مُرتكب جُنحة القذف الموجهة إلى الأفراد بالحبس من خمسة أيام إلى ستة أشهر.

وبغرامة من 150 إلى 1500 دج أو بإحدى هاتين العقوبتين.

ويعاقب مُرتكب جنحة القذف الموجه إلى شخص، أو أكثر ينتمون إلى مجموعة عنصرية أو مذهبية، أو إلى دين معين،

بالحبس من شهر إلى سنة، و بغرامة من 300 إلى 3.000 دج إذا كان الغرض هو التحريض على الكراهية بين المواطنين أو السكان.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق