أعمالاقتصاد

سماسرة السيارات يحتضرون..

شارف عدد كبير من سماسرة السيارات، أو مصاصي الدماء من الدرجة الثانية، على الاحتضار، بعدما جفت عيون السيولة في أسواق السيارات..

لم تعد اسواق السيارات، منذ اسابيع عديدة، تستقطب الجزائريين، الذي حولوا وجهتهم نحو الاصطياف والبحر، وقليل منهم

من يزور الاسواق الاسبوعية للسيارات، وهي اسواق شبه راكدة، لسببين: تراجع المبيعات بشكل شبه كامل حتى مع

تخفيض اسعار السيارات من 30 الى 40 مليون سنتيم. وثاني الاسباب، مصاريف رمضان وبعدها العيد الاضحى ثم الدخول

المدرسي والاجتماعي، وهي ثلاثة مواعيد يصرف فيها رب الاسرة الواحدة ما لا يقل عن 15 الى 20 مليون في احسن

الاحوال..

وتواصل أسواق السيارات جمودها وتراجع في الأسعار منذ إطلاق حملة ”خليها تصدي”، خصوصا في السيارات المستعملة،

التي تضرر سوقها بنفس الدرجة التي تضررت فيها مبيعات السيارات الجديدة..

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق