ثقافةحكومةسياسةفن

بالوثائق.. ميهوبي يطرد موظفاً رفض شراء فيلم “الوزير” !!

علم “دزاير براس”، من مصادر مطلعة من وزارة الثقافة، أن وزير الثقافة عزالدين ميهوبي، قد أنهى مهام الطاهر بوكلة، رئيس لجنة ، بعد رفضه شراء “حق بث ” فيلم “زبانة” التاريخي، لعرضه في 10 قاعات سينيما.

سبب رفض أعضاء اللجنة ، شراء هذا العمل السينيمائي يعود لقيمة حق بثه التي تعدت المعقول، ومُطالبة الشركة المُنتجة للعمل قرابة المليار سنتيم، وهذا سنة 2016.

وحاول الوزير ميهوبي إجبار رئيس لجنة القراءة التابعة لصندوق دعم المشاريع السينيمائية، الطاهر بوكلة، على شراء “حق بث” العمل.

وأمام إصرار بوكلة على رفض مطلب الوزير، الذي عده رئيس لجنة القراءة أنذاك، مساساً صارخاً بأموال الدولة الجزائرية.

قرر الوزير تجميد مهام لجنة القراءة التابعة لصندوق دعم المشاريع السينيمائية، ثم فصل الطاهر بوكلة وعوضه بصديقه الناقد السينمائي “أحمد بجاوي”.

وحسب مصادر مُقربة من بوكلة، فإن السبب الحقيقي لفصله، يتمثل في أن الوزير شريكٌ أساسي في هذا العمل.

وأشرف على إعداد سيناريو الأحداث، وتلقى مبالغ مالية مُعتبرة من الشركة المُنتجة نظير خدماته.

ومباشرة بعد تعيين الناقد أحمد بجاوي، تم إقتناء حقوق بث الفيلم، من طرف لجنة القراءة التابعة لصندوق دعم المشاريع السينيمائية.

وعُرض في 10 دور سينيما فقط

يُشار أن فضائح كثيرة شابت تصوير فيلم “زبانة”، بداية من إتهامات وجهت للوزير ميهوبي، مفادها السرقة العلمية للسيناريو.

فتكلفة إنتاجه الباهظة، التي تعدت 20 مليار سنتيم، تم تخصيصها من طرف وزارتي الثقافة والمجاهدين

 

الوثائق:

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق