الحدثحراكدفاعسياسةهيآت

“شركاء الميدان”.. كلمة سر القايد!

أصبح خطاب الدرك  منذ تولي الجنرال غالي بلقصير قيادة الدرك الوطني، بقرار من القايد صالح، رئيس أركان الجيش، في ذكرى الاستقلال، أكثر تركيزا على التنسيق مع من يسميهم “شركاء الميدان”، من السلطات العسكرية والأمنية والإدارية والقضائية..

ودعا القائد الجهوي للدرك الوطني لوهران العقيد محمد تريكي، قيادات الدرك، إلى “تكثيف الجهود في محاربة ظاهرة التهريب

والهجرة غير الشرعية، مع ضرورة التنسيق والتعاون مع كل الشركاء في الميدان من سلطات عسكرية وأمنية وإدارية وقضائية

خدمة للوطن والمواطن كهدف مشترك لكل هذه الأطراف”.

وفي لقاء مع قيادات وحدات الدرك بمعسكر، قدم توجيهات صارمة بـ”ضرورة بذل كل الجهود وتكثيف النشاط بغرض حماية

المواطنين والعمل على الحفاظ على النظام والأمن العمومي والحفاظ على الممتلكات العمومية والخاصة، إضافة إلى تكثيف

الأنشطة الوقائية لمواجهة تزايد حوادث المرور من خلال حضور ميداني مدروس مع استعمال جميع الوسائل التي وضعتها

القيادة العليا للدرك الوطني تحت تصرفهم”.

وأشرف القائد الجهوي للدرك الوطني على تنصيب المقدم بن هشام زهيرة كقائد جديد للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني

بمعسكر مساء أمس الثلاثاء.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق