تعليقسياسةفيديومجتمعمنوّعاتهيآت

“شواكر” الجمهورية.. مُقرب من أويحيى يُطلق ست رصاصات على مواطن بلاعقاب!!

سنتان بعد الحادثة.. مازال الجاني الذي يحمل صفة مستشار برئاسة الجمهورية حُراً طليقاً يتنعم بحريته بعد أن أطلق ست رصاصات على الضحية نبيل يوسفي، جزائري مُقيم في بريطانيا، وأب عائلة..

الكارثة بدأت نهاية شهر أوت 2016، في مدينة بني حواء الساحلية، بولاية الشلف، على وقع جريمة نفذها المُستشار السابقٌ برئاسة الجمهورية، ميلود مقران، الذي زاول مهامه مع الرئيس السابق اليامين زروال.

جريمة المُستشار، تمثلت في الشروع في القتل بإستعمال سلاح ناري.

فالمستشار السابق، ميلود مقران، قام بإفراغ ستة رصاصة من مسدسه الشخصي في جسد جاره المغترب.
والسبب كان “سخيفاً”، فالجاني أفرغ رصاص مسدسه لأن الضحية ركن سيارته قرب منزل المستشار الرئاسي وقريب أحمد أويحيى، حسب الضحية..

ما أدى إلى نشوب ملاسنة بينهما انتهت بإشهار الجاني مسدسه مهددا بإطلاق النار، وهو ما قابله الضحية باستهزاء.

الأمر الذي دفع بالجاني لتنفيذ تهديده، وإفراغ رصاص سلاحه في جسد الضحية، الذي حاول الفرار هربا للاحتماء بمنزل أحد الجيران، وهو ينزف دما.

ورغم ذلك، تفيد شهادات الجيران، لاحق الجاني الضحية واستمر في ضربه بأخمص المسدس، قبل أن يتركه غارقا في الدم ويختفي عن الأنظار.

ولحسن الحظ، سارع أحد الجيران لحمل الضحية إلى عيادة سيدي غيلاس التابعة لولاية تيبازة،

أين خضع لعملية جراحية استأصلت فيها إحدى كليته المصابة لإنقاذ حياته من الموت.

وتمكنت مصالح الدرك الوطني في إلقاء القبض على الجاني بواسطة الكلاب المدربة، بعدما لجأ إلى الاختباء وسط الغابة المجاورة.

لكن الغريب أن الجاني لم يقضي ساعة واحدةً في السجن وهذا رغم  مرور سنتان من تاريخ جيرمته البشعة،

وقد أشار الضحية في حديثه مع موقع “ألجيري فوكيس” أن المتهم “سليف” أويحيى، وهو من سانده في “أزمته”..

وقد نشر موقع “الجزائر بارت” مقالاً قال فيه “إن الضحية تلقى تعويضاً مالياً قدره 3 مليار سنيم على دفعتين للتنازل عن شكواها، وهو ماحصل”.

ولكن أين الحق العام في هاته الواقعة المخيفة، ولماذا لم تتم محاسبة هذا المستشار ؟

ومن حماه، رغم تناول الموضوع من طرف عديد الوسائل الأعلامية..

وأين مصالح العدالة الجزائرية أمام هذا النوع من التصرفات، التي تضر بسمعة الوطن وجهاز العدالة.

 

الفيديو :

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق