الحدثالواجهةبرلمانحراكحكومةسياسةهيآت

لوبي الـ”40 سيناتور” يتَّحدُ للإفراج عن بوجوهر “المُرتشي”!

بعد أن قاطع 40 عضوا من أعضاء مجلس الأمة، الجلسة الإفتتاحية، أمس الأول، الإثنين، ورفضوا الإلتحاق بمقاعدهم، تضامنا مع السيناتور جوهري ماليك، الذي قبضته مصالح الامن متلبساً بتلقي رشوة، وأودعته سجن القليعة.

إحتج أعضاء مجلس الأمة عن القرار وشكلوا لوبي سياسي يُطالب بالإفراج عن السيناتور المُرتشي بوجهر مليك.

عضو بارز من مجموعة الـ 40، قال لـ”دزاير براس”، إن رئاسة الجمهورية أخذت إحتجاجهم على محمل الجد، وشكلت مجموعة

من الخبراء القانونيين يقودهم عضو في المجلس الدستوري، لدراسة حيثيات توقيف وإيداع السيناتور مليك جوهري.

وقال المصدر “من المنتظر أن يُطلق سراح السيناتور الراشي جوهري ماليك غداً، ولن يتم عرضه على قاضي التحقيق”.

للتذكير، بمجرد انكشاف أمر سيناتور ولاية تبازة، عن التجمع الوطني الديمقراطي، أصدر الارندي بيانا عزل السيناتور

المرتشي، وتبرأ منه، وهي سياسة دأب “أرندي” أويحيى على إتباعها.

 

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق