الحدثالمغربحراكسياسةمشاهيرمغاربيمنوّعاتهيآت

ما حقيقة مصادرة الجواز الدبلوماسي لناصر بوضياف؟

روّجت وسائل إعلام و مواقع إخبارية إلكترونية مغربية و أجنبية في الأونة الأخيرة خبرًا مفاده مصادرة جواز السفر الدبلوماسي لناصر بوضياف،
نجل الرئيس الراحل محمد بوضياف، الذي اغتيل يوم 29 جوان 1992، بمدينة عنابة.
و أرجعت سبب ذلك، إلى إعلان نجل الرئيس الراحل نيته الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة في ربيع 2019،
وذلك بعد تخليد ذكرى اغتيال والده، في مسقط رأسه، أولاد ماضي، بولاية المسيلة.
وزعمت القناة التلفزيونية المغربية المعادية للجزائر “ميدي 1” أن صحيفة “دياريو أنتوفاغاستا” اليومية الشيلية كتبت مقال
تحت عنوان لافت “الانتخابات في الجزائر، إنتقام وترهيب”.

وقالت “إن النظام الجزائري يسعى إلى تمهيد الطريق أمام عبد العزيز بوتفليقة (81 عاما) نحو ولاية خامسة والتخلص من جميع خصومه المحتملين،

وقام بسحب جواز سفر دبلوماسي يملكه المرشح المحتمل لرئاسيات 2019، ناصر بوضياف”.

ووفقًا للمصدر ذاته، فإن هذا الإجراء العقابي المُراد به  “إرغام ناصر بوضياف على سحب ترشيحه، غير المرغوب فيه، من طرف السلطة الجزائرية”.

و لم يصدر حتى اللحظة أي رد من ناصر بوضياف المتواجد حاليًا خارج الجزائر،
وغير معلوم أيضاً إن كان ناصر بوضياف يمتلك حقا جواز سفر دبلوماسي أو لا.
و لم يتسنى لـ”دزاير براس” التأكد من صحة المعلومة،و إن كانت كل المؤشرات تشير إلا أنها مجرد أكاذيب مغلوطة من نظام المحزن المغربي،
وصحافته المأجورة.
يُشار أن إبن السي الطيب الوطني، ناصر بوضياف، يمتلك شعبية كبيرة في أوساط الشباب الجزائري.

 
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق