الحدثحراكدوليعرب

حزب رئيس الوزراء العراقي: ما وقع في الجزائر لن يُؤثر على العلاقات بين البلدين

أكد حزب رئيس وزراء العراق، حيدر العابدي، أن ما وقع في ملعب عم رحمادي ببولوغين لن يؤثر على العلاقات العراقية الجزائرية.

شدد حزب “ائتلاف النصر” العراقي، الذي يتزعمه رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي، اليوم الاثنين، على ضرورة تقوية العلاقات بين العراق و الجزائر،

مؤكدا تفهمه بأن ما حصل في ملعب الجزائر من هتافات هي تصرفات فردية ليس الا،

ولن يؤثر على العلاقات مع الجزائر.

وقال القيادي في الائتلاف علي السنيد، في تصريح للصحافة العراقية،  إن “الجزائر بلد صديق ونحن لا نخرج عن محيطنا الاقليمي والدولي،

وما جرى خلال مباراة كرة القدم بين النادي العراقي والجزائري هي تصرفات شخصية تمثل أشخاص لا تمثل سياسات دول”.
وأضاف السنيد “الجزائر دولة عربية شقيقة، لا يجب التصعيد ضدها بسبب تصرفات فردية،

كما على بعض الجهات العراقية السياسية التوقف عن المهاترات والتصعيد مع الدول العربية، من أجل أهداف معينة”.
وتابع “يوجد في العراق أيضا تصرفات فردية لبعض الاشخاص، وهؤلاء ايضا لا يمثلون رأي العراق والعراقيين،

كما ان الطائفيين والعنصريين موجودين في كل مكان”

مؤكدا أن “ما حدث بملعب الجزائر لن يؤثر على العلاقات العراقية – الجزائرية اطلاقاً”.
يشار إلى أن القوة الجوية العراقي انسحب من لقاء الاياب أمام اتحاد العاصمة  بينما كانت النتيجة تشير لخسارة الجوية هدفين لصفر،

قبل توقف المباراة في الدقيقة 70، بسبب هتافات الجمهور الرياضي بحياة الزعيم العراقي الراحل صدام حسين.
العايب محمود

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق