الواجهةدوليقارات

مُستشار ترامب: الرئيس الأمريكي إستنجد بفكرة أويحيى!!

اقترح الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على كبير مستشاريه الاقتصاديين، سنة 2017، طباعة المزيد من الأموال للمساعدة في القضاء على الديون العامة التي تعاني منها بلاده.
وإستلهم مستشار ترامب من فكرة وتجربة الوزير الأول أحمد أويحي الذي لجأ إلى التمويل غير
التقليدي أو طباعة الأموال دون مقابل أو تغطية لإبعاد شبح إفلاس خزينة الدولة.

جاء في مقتطفات من كتاب “بوب وودورد” الجديد، “الخوف: ترامب في البيت الأبيض”، نشرها موقع “بيزنس إنسايدر”،

أن المستشار الاقتصادي السابق، غاري كوهن، أخبر ترامب باحتمالية أن يزيد مجلس الاحتياطي الاتحادي معدلات الفائدة،

خلال فترة ولايته الأولى.

وقال ترامب ردا على ذلك: “ينبغي علينا فقط أن نقترض الكثير من الأموال، ونحتفظ بها، ثم نبيعها لكسب المزيد”.وأصيب كوهن بـ”الذهول” من رد ترامب، الذي ينم عن “عدم فهم أساسي” بشأن الدين العام الأمريكي.

وقال ترامب، المنتخب حديثًا آنذاك بعدما وعد بمحو الديون الأمريكية في غضون ثماني سنوات، في محاولة منه لتقديم حل:

“فقط قم بتشغيل المطابع – اطبع نقودًا”.
وكتب وودورد أن كوهن اضطر بعد ذلك لشرح كيف يمكن أن تؤدي طباعة النقود إلى التضخم، الأمر الذي يكون كارثيًا على الاقتصاد المالي للولايات المتحدة.

وكتب وودورد “كان من الواضح أن ترامب لم يفهم الطريقة التي تعمل بها الميزانية الفيدرالية للولايات المتحدة”.

لكن السؤال المطروح: هل أويحي هو الآخر لم يكن على دراية كافية بمخاطر طبع النقود في الجزائر؟

أم أنه كان على علم و لكنه كان الخيار الوحيد في ظل رفض رئيس الجمهورية اللجوء إلى الإستدانة الخارجية؟.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق