سياسةمشاهيرمنوّعاتهيآت

هل سيزور بابا الفاتيكان الجزائر في ديسمبر المقبل؟‎

أعلنت سلطات الفاتيكان، عن برمجة حفل تطويب رهبان تيبحيرين، و12 مسيحيا آخر في كنيسة سانتا كروز بوهران 18 ديسمبر القادم.

ولكن السؤال المطروح هو هل سيشرف البابا فرنسيس بنفسه على عملية التطويب، كما أعلن عنه منذ أشهر.

الإجابة على هذا السؤال تباينت بين مؤكّد لقدوم البابا شخصيا لوهران، خاصة وأن السلطات الجزائرية سبق لها الموافقة على الزيارة.

ومن تحدّث عن إنابة الكاردينال بيكيو، رئيس مجمع قضايا القديسين، عن البابا في عملية تطريب الرهبان، وترسيمهم قديسين.

وكانت الفاتيكان قد أصدرت شهر جانفي الفارط، مرسوما باباويا يرفع رهبان تيبحيرين، لمصاف القديسين، لكونهم ماتوا خدمة للمسيحية.

كما شمل المرسوم، 12 راهبا آخر إغتالتهم الجماعات الإرهابية في الجزائر بين سنتي 1994 و1996.

والتطويب في الديانة المسيحية هي المرحلة الثالثة من الخطوات الأربعة لرفع  شخصية متوفاة لمصاف القديسين، بطلب من بابا الكنيسة الكاثوليكية.

أما المرحلة الرابعة فهي حدوث معجزة شفاعة للشخصية المطلوب رفعها لمصاف القديسين، بعد عملية التطويب، ليُمنح لقب “قديس”.

العايب محمود

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق