مجتمعمنوّعات

توقف قلب ستيني وابن أخيه في نفس اللحظة بالبليدة

أودت أزمة قلبية بحياة ستيني وابن أخيه، أول أمس، ببلدية بوقرة شرق ولاية البليدة،
حيث توفي الأول إثر تعرضه لأزمة قلبية، فور وصوله إلى المؤسسة الاستشفائية،
ليلتحق به الثاني بعد عشر دقائق، حيث توقف قلبه بعد سماع خبر وفاة عمه.

الضحية الأولى يشتغل عامل نظافة، نُقل على جناح السرعة إلى مستشفى البليدة، حسب جريدة الشروق اليومي،

حيث تعرض لأزمة قلبية أودت بحياته.
وخلّف خبر وفاته صدمة لدى عائلته، حيث لم يتحمّل ابن شقيقه الخبر، وتعرّض هو الآخر لأزمة قلبية مفاجئة توفي على إثرها رغم محاولات إسعافه.

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق