حكومةسياسةمجتمعمنوّعاتهيآت

الوزير بدة يشعل قصر البخاري!!

أشعلت ممارسات أقارب وزير العلاقات مع البرلمان، محجوب بدة، مدينة قصر البخاري، بعد أن سأم السكان من تغطرسهم تحت حماية الوزير.

ويسيطر قريبا الوزير بدة، حسب ما بلغ “دزاير براس”، المدعوان الطاهر بدة وأحمد بدة على المشهد في قصر البخاري، واضعين أغلب المسؤولين المحليين في جيوبهم.

ووصلت غطرسة عائلة بدة في قصر البخاري، حدّ منع المواطنين بالقوة من الإحتجاج على المير، وطلب مقابلته.

إذ لم يتوانى الطاهر بدة  في تسليط مجموعة من البلطجية على المحتجين بغية تفريقهم، ومنعهم من الإحتجاج على صديقه المير.

مير قصر البخاري من جهته، هو الغائب الحاضر، حسب مواطني البلدية، والآمر الناهي الوحيد هو قريب بدة، المدعو طاهر.

لتُحول هذه الممارسات، بلدية قصر البخاري لمستنقع من الإهمال والأوساخ، وسط صمت تام للمسؤولين.

وكشفت مصادرنا، أن كل ما يحدث، هو بعلم وتحت حماية وزير العلاقات مع البرلمان، محجوب بدة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق