المتوسطالمغربدوليعربمغاربي

الجيش المغربي يقتل الحرّاقة!

أكد مصدر عسكري أن مغاربة أصيبوا برصاص البحرية وقتلت شابة كانت بينهم على متن زورق سريع قبالة سواحل المغرب، كانوا متسترين بغطاء يموّه وجودهم في الزورق، ما أثار ريبة الخفر.

ورفع متظاهرون بمدينة تطوان شمال المغرب أو ما تسمى بالحمامة البيضاء علم اسبانيا احتجاجا على قتل البحرية المغربية شابة حاولت عبور مضيق جبل طارق على متن قارب مطاطي

وأصيب ثلاثة ركاب آخرون تتراوح أعمارهم بين عشرين وثلاثين عاما خلال حادث وقع قبالة سواحل فنيدق في البحر المتوسط.

وقال المصدر العسكري إن الزورق الذي رصدته سفينة مراقبة اتخذ “موقفا عدوانيا ونفذ مناورات خطيرة وصلت إلى حد افتعال

اصطدام مع سفينة الخفر تم تجنبه في اللحظة الأخيرة”.

وتابع أن مناورات الزورق الذي “لم تعرف هويته جعلته في مرمى نيران سفينة المراقبة ما أدى إلى جرح بعض ركابه”.

وأشار إلى أن اثنين من خفر السواحل أطلقا النار لأن زوارق “غو فاست” المزودة بمحركات قوية “تستخدم لتهريب المخدرات”

ولأنهما “ولم يشاهدا المهاجرين الذين كانوا مختبئين تحت غطاء في الزورق”.

وذكرت السلطات المغربية أنه تم توقيف قبطان الزورق المخالف وأعلنت عن فتح تحقيق في الحادث.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق