حكومةسياسة

السلطة تتجه إلى تأجيل بكالوريا2018

إمكانية إجراء الامتحانات بين 19 و29 جوان

تواريخ البكالوريا تهزم الوزيرة وتدخل القطاع في نفق مظلم..
سرّبت مصادر حكومية، اليوم الخميس، أنباءً عن توجه السلطات إلى تأجيل بكالوريا2018.
ويغرق قطاع التعليم بالجزائر، منذ شهور، في أزمة عويصة سببها خلافات حادة بين الوصاية والنقابات.

وفي وقتٍ سابقٍ، فاجأت وكالة الأنباء الجزائرية بنشر برقية تكشف ظهور نتائج الاستشارة المفتوحة لتلاميذ المدارس، بشأن تواريخ البكالوريا.

بينما سارع مستشار الوزيرة، نورية بن غبريت، إلى نفي المعلومة، مرجئاً الكشف إلى صبيحة الجمعة.

ويؤشر ذلك على وجود خلل بمنظومة الاتصال الحكومي، وكذا على خلافات بين الأجنحة في أعلى هرم السلطة.

وفي الخماسيات الأخيرة، ارتقت “البكالوريا” لتصير أبزر الملفات التي يُناور بها الوزراء وقادة الأحزاب، في منصة المزايدات السياسوية.

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق