مقالات الرأي

الشيخ سعدان..و”الكاسكروط” !!

لم أفعل شيئا طيلة اليومين الماضيين، سوى الاستماع بمشاهدة حوارات وتدخلات وخرجات شيخ المدربين رابح سعدان، بعدما استقال من منصبه كمدير فني للمنتخبات الوطنية، وذلك بعد فضيحة بقائه في المطار لأربع ساعات، دون الحصول على تأشيرة من أجل السفر لانجلترا!

وفي التفاصيل، أن اتحادية زطشي خدعت الشيخ (وقد بلغ من العمر عتيّا)، حيث أرسلته للمطار بعدما حذفت اسمه أصلا من قائمة الدعوات التي وجهتها الفيفا لحضور مؤتمر دولي في لندن، ولم يكتف زطشي ومن معه بتغيير اسم سعدان بل بهدلوه حتى الثانية الأخيرة مفضلين التلاعب به و(بتاريخه) وعدم مواجهته بتغيير اسمه وإرسال مدرب الحراس بدلا منه!

سعدان وفي تدخلاته عبر الإذاعة والتلفزيون والصحافة المكتوبة، لم يرد التوقف عند حادثة رآها بسيطة لكنها بالغة الرمزية، حيث قال إنه تم منعه من الغذاء رفقة الطاقم الفني بقيادة بلماضي واللاعبين، وحسب سعدان فهو يتفهم رغبة بلماضي في الانفراد بلاعبيه، لكنه لا يفهم لماذا تم منحه (كاسكروط) بدلا من إرساله لمطعم آخر!

وبعيدا عن الحادثة، وعن الأكل والشرب والمطعم (فالمسألة ابعد من ذلك) فان رمزيتها خطيرة جدا، كيف لاتحادية وطنية بحجم الفاف، ينتظر منها الجزائريون حلولا عاجلة للفساد ويأملون في قيامها بإخراج المنتخب من المأزق، وفي تنظيم بطولة وطنية محترفة لكرة القدم أن تعجز عن حل مشكلة “كاسكروط” المدير الفني الوطني ومن معه !!

عندما ننظر إلى هذه المشكلات التافهة، مثل الفيزا والساندويتش و”الكاسكروط”، وحجز الفنادق، ندرك تماما أننا نتعامل مع أشخاص غير محترفين تماما، أشخاص وجدوا أنفسهم وبالصدفة على رأس قطاع كرة القدم في الجزائر فعاثوا فيه فسادا و(أشياء أخرى!)..

كيف يمكن الاعتماد أصلا على خير الدين زطشي ومن معه بعد تكرر مثل هذه المشاكل؟..ومتى تتدخل الجهات العليا في البلاد من أجل وضع حد لهذه المهازل التي يتم ارتكابها باسم الجزائر؟

أم أن سمعة البلاد باتت لا تهم صناع القرار، رغم رفضنا مبدئيا ربط سمعة الوطن بجلد منفوخ لكن (الله غالب)، فقد باتت الكرة هي الناطق الرسمي باسم الشعوب والمنتخب الوطني هو الشجرة التي تغطي غابة الفساد والفاسدين، فما بالك حين يحاول البعض قطع الشجرة وتحويل البلد برمته إلى غابة!

اظهر المزيد

‫2 تعليقات

  1. زط شي و جماعته لم يأتوا بالصدفة لقد ترك لهم الحاج روراوه خزائن الفاف مملوءة بالمليارات لنهبها بشتى الطرق.

  2. Le passage de Mr Saadane sur les plateaux de Tv a été un véritable fiasco. Le cheikh aurait du savoir comment s’obtient le visa pour .
    l’Angleterre avant de dire des inepties.
    Mr Saadane aurait du nous expliquer comment un résident permanent à Lyon peut il gérer une direction technique national qui éxige beaucoup de temps et d’efforts .
    Le comble de l’ironie c’est le passage concernant le Casse-croute qui a démontré le niveau très bas du débat

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق