الحدثالواجهةباتروناحراكحكومةسياسةهيآت

تأجيل محاكمة “البوشي” 4 أشهر!

تمديد التحقيق في قضية كمال “البوشي” 4 أشهر أخرى، قرار جديد، يضاف إلى قرارات اتخذها قاضي التحقيق في الغرفة التاسعة بمحكمة سيدي امحمد إلى قائمة القرارات التي تخص القضية..

في انتظار ما تحمله إجابات الإنابات القضائية من البرازيل واسبانيا، من إجابات على الأسئلة العالقة في قضية 701 كلغ كوكايين المحجوزة في وهران نهاية ماي الماضي، يُبقي قاضي التحقيق في الغرفة التاسعة بمحكمة سيدي امحمد، القضية مفتوحة، وبقاء 18 متهم في السجون، خصوصا وأن المهلة القانونية للتحقيق الاولي تنتهي اليوم 7 أكتوبر 2018..

من بين الموقوفين المسجونين في قضية كوكايين وهران مع كمال شيخي، المدعو كمال “البوشي”، ابن الوزير الاول الأسبق عبدالمجيد تبون، السائق الشخصي للمدير العام للامن الوطني السابق عبد الغني هامل، ابن والي غيليزان أسبق، نائب عام محكمة بودواو ومساعده.

وجرى تمديد التحقيق في قضية كوكايين وهران اربعة أشهر أخرى، بقرار من قاضي التحقيق حتى استكمال التحقيقات الجارية، والحصول على أجابات حول الابانابات القضاية المرسلة الى البرازل واسبانيا..

وكان ادفاع المتهمين طالب بإطلاق سراح الموقوفين، واستدعائهم للمحكمة متى أرادت ذلك، لكن الطلب رفض.

في الأسبوعين الأخيرين، اتخذ القاضي قرارات مهمة في شان كمال شيخي المدعو “البوشي” وشركاءه، إذ أن كثير من شركاته وورشاته تم حجزها، من مكاتب القبة، وأخرى في اماكن أخرى، وورشات بعضها في نهاية الاشغال.

قبل أشهر، كان القاضي جمد الحسابات البنكية للمتهم الرئيس في قضية كوكايين وهران، وأخويه، وشريكه.

وتتحدث مصادر قضائية، ان قاضي التحقيق لم يرد حتى اليوم على طلب استدعاء اللواء عبدالغني هامل في لسماعه في القضية، ذلك ان البوشي طلب سماعه في القضية التي تثير الرأي العام الوطني والأجنبي، وهو الطلب الذي أودعه محاموه لدى القاضي قبل ثلاثة اشهر، خصوصا وان سائقه الخاص أودع السجن في نفس القضية وهو واحد من بين الـ18 متهما في القضية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق