الحدثحراكمجتمعمنوّعات

بالصور.. الجزائريون بصوت واحد: أغلقوا قناة النهار!!

أطلق نشطاء على منصات التواصل الإجتماعي حملة واسعة لغلق قناة “النهار”، إحتجاجاً على إساءتها لجهاز حسّاس في الدولة، ناهيك عن ما تبثه من برامج مسيئة لتقاليد وأعراف المجتمع الجزائري المحافظ.
حملة المقاطعة يقودها أحد المدونين المشهورين فيسبوكيا، الذي قام بنشر صور للمطالبين بغلق قناة النهار من القارات الخمس.
وتبنّى الآلاف من نشطاء مواقع التواصل الحملة، واستحسنوا هذه المبادرة وتجاوبوا معها بحرارة.
وبالنظر إلى تعليقات أغلب النشطاء، فإنهم يرون في قناة النهار، التي تصف نفسها بأول قناة إخبارية في الجزائر والمغرب العربي، بإنها لا تُبالي بطبيعة المجتمع الجزائري المحافظ، من خلال تطرقها لمواضيع صادمة من الطابوهات وتناول قضايا باهتة وتافهة لا تفيد المشاهد الجزائري.
ومثال ذلك، حصة بين الجدران التي بات على العائلات الجزائرية التي ترغب في مشاهدتها أن تحتاط للأمر، وتسنفر
قواعدها لأنها تتطرق الى مواضيع تصلح لما فوق الـــ18 سنة.
وتحولت الى حصة تلفزيونية تُفرق شمل العائلة الجزائرية وتخدش الحياء العام بسبب نوعية مواضيعها.
وقد تم إطلاق “هاشتاغات” على مواقع التواصل الإجتماعي بمسميات مختلفة منها “الشعب يريد إغلاق قناة النهار”،لنتعاون معًا لإغلاق قناة النهار”،
ولخطورة حملة مقاطعة قناة النهار على الإمبراطورية الإعلامية لأنيس رحماني، سارع الأخير إلى التبليغ عن عشرات إن لم نقل مئات الصفحات التي تُحرضّ على المقاطعة على “فايسبوك” وتويتر.
ويبدو أن أنيس رحماني يعيش هذه الأيام أسوأ أيامه بسبب توالي سقطاته، وخوضه في أمور تتجاوز حجمه، آخرها الإساءة لمؤسسة حساسة من مؤسسات الدولة بشكل غير مسبوق.
 
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق