أعمالاقتصادتكنولوجياتدوليقاراتمنوّعات

موظفو مايكروسوفت يرفضون “قوة أكثر فتكاً”!!

ثار موظفو شركة “مايكروسوفت” العالمية الرائدة في تكنولوجيا الإعلام الآلي، ضد صفقة سرية مع البنتاغون من أجل “قوة أكثر فتكا”بـ10 ملايير دولار

في رسالة نشرت على موقع التدوين “Medium”، كتب الموظفون أنهم انضموا إلى شركة مايكروسوفت “متوقعين أن التقنيات التي نبنيها لن تسبب الأذى أو المعاناة الإنسانية”.

واتهم الموظفون، حسب صحيفة “دايلي مايل” الإنجليزية، المديرين التنفيذيين في “مايكروسوفت” بخيانة مبادئ استخدام الذكاء الاصطناعي في الشركة،

وتنص المبادئ التي يقصدها الموظفون، على ان الذكاء الاصطناعي يجب أن يكون “عادلا وموثوقا وآمنا، خاصا ومحميا وشاملا وشفافا وقابلا للمساءلة”، مع السعي لتحقيق “أرباح قصيرة المدى”.

وذكر كبير مسؤولي الإدارة في وزارة الدفاع الأمريكية، جون جبسون، في مؤتمر صناعي لمناقشة “JEDI”، أن “البرنامج يتعلق حقاً بزيادة قدرتنا على الفتك”.

ولم يعرف حتى الآن عدد موظفي “مايكروسوفت” الذين وقعوا الرسالة التي تدعو شركتهم إلى الانسحاب من هذه الصفقة المثيرة للجدل.

يشار إلى ان شركة “غوغل” سبق لها أن انسحبت من المزايدة على المشروع، بحجة تعارضه مع مبادئ مشروع الذكاء الإصطناعي الخاص بها.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق