الواجهةبرلمانسياسةهيآت

بوحجة يطلب “فتوى” المجلس الدستوري!

قال مصدر موثوق لـــ”دزاير براس”، إن رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة راسل المجلس الدستوري لإستشارته في إعلان نواب الأغلبية في البرلمان، حالة شغور المنصب، بعد رفضه التنحي عن منصبه.

وبحسب المصدر، من المرتقب أن يرد المجلس الدستوري على طلب إستشارة بوحجة، قبل أن تفصل اللجنة القانونية بالبرلمان في قضية شغور منصب الرئيس، والدعوة لعقد جلسة عامة لانتخاب رئيس جديد في ظرف 15 يومًا.

وكانت أطراف نصحت بوحجة بضرورة إنتهاج السُبل القانونية وهي طلب إستشارة المجلس الدستوري بإعتباره أهم هيئة دستورية في الجزائر وهو الوحيد الذي بإمكان إصدار “فتوى دستورية” في القضية.

ونُصح بوحجة بعدم الإلتحاق بعمله بالبرلمان لليوم الثالث على التوالي، رغم أن نواب أحزاب الموالاة أنهوا اليوم الخميس إعتصامهم أمام مدخل البرلمان، إثر إعلان حالة شغور منصب رئيس المجلس.

وكان رئيس الكتلة البرلمانية لجبهة القوى الإشتراكية صديق سليماني إقترح أمس على السعيد بوحجة إستدعاء محضر قضائي يثبت وجوده داخل مقر المجلس الشعبي الوطني، بعدما أعلن نواب الكتل الخمس إعلان شغور مكتب الرئيس، وقال سليماني إن إعلان الشغور لا يكون إلا في حالتي الموت أو الإستقالة.

اظهر المزيد

تعليق واحد

  1. المجلس الدستوري المؤسسة اادستورية الوحيدة المخولة قانونا للفصل في النزاع ، و التجاء رئيس المجلس لاستشارتها حول حقيقة شغور منصب الرئيس سلوك حضاري من مجاهد منضبط و ملتزم ووطني ، فليتعلم النواب المتمردون من رئيسهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق