تكنولوجياتمنوّعات

الفيسبوك يلجأ لـ”غرفة الحرب” للحد من التسريبات!!

لجأت شركة الفيسبوك، لـ”غرفة الحرب” كسبيل نهائي للحد من تسريبات بيانات المستخدمين المتكررة، ومكافحة الأخبار الزائفة.
ويعد مشروع “غرفة الحرب” أحد أهم أجزاء مشروع الإصلاح على منصة الفيسبوك، لتفادي عدم اختراقها مجددا.

وتعتمد الغرفة على الذكاء الاصطناعي، الذي تقوم شركة فيسبوك ببنائه لتحديد السلوك غير الصحيح، وضبط أي مشاركة تنتشر بشكل كبير.

وتمّ عبر هذه الغرفة لحدّ الآن إزالة اكثر من مليار حساب وهمي، وحذف مئات الصفحات الحكومية التي “تتطلع للأذى”.

وكشف مدير إدارة المنتج في فيسبوك، “ساميد تشاكرابارتي” “لقد حققنا بالفعل تقدمًا هائلاً في الذكاء الاصطناعي، والتعلم الآلي ، وكنا قادرين على منع ، في فترة الستة أشهر الأخيرة ، 1.3 مليار حساب مزيف وهذا أمر مهم جداً، لأننا تمكنا من حظر الحسابات المزيفة  في اللحظة التي تم إنشاؤها.”

أما “ليكسي ستيردي” مدير غرفة الحرب الخاصة بالانتخابات فقالت “نحن نراقب الأمور داخليًا مثل التقارير الواردة من مستخدمي المحتوى المرتبط بالانتخابات، والتي تنتهك معايير مجتمعنا مثل خطاب الكراهية، أو قمع الناخبين.”

وتضم “غرفة الحرب” نخبة من موظفي فيسبوك من تخصصات مختلفة كالهندسة، علوم البيانات، السياسة العامة، وغيرها من مجالات العمل، مما سيساعد بحسب فيسبوك من اتخاذ قرارات سريعة وحاسمة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق