أعمالاقتصادالحدثالواجهةحراكحكومةسياسةهيآت

زلزال في معاشات المتقاعدين بداية من 2019!!

في سابقة أولى من نوعها بالنسبة لصندوق التقاعد، أمرت الحكومة الجمارك الجزائرية من الآن بدعم صندوق التقاعد بـ1 في المئة من الرسوم المفروضة على المستوردات، ونفس الامر ينطبق على الصندوق الوطني للاستثمار، المُجبر على “التضامن” مع أكثر من 3 ملايين متعاقد، بداية من 2019..

سيكون على صندوق الاستثمار منح قروض مالية للصندوق الوطني للتقاعد، قابلة للتسديد في أجل 40 سنة، لإنقاذه من الإفلاس، وضخ جرعات مالية تمكن صندقو التقاعد من صب معاشات المتقاعدين، في آجالها، بعد عقود من العجر، الذي كانت تسده الحكومة دون إحداث ضجيج، لكن اليوم تغيرت الامور والمعطيات وشحت السيولة الى درجة، يتكلم فيها مسؤول صندوق التقاعد عن “عجز مستديم”، خصوصا بعدما تجاوز عدد المتقاعدين عتبة الثلاثة ملايين متقاعد.

من الآن فصاعدا، لا يمكن لصندوق التقاعد الاكتفاء بـ”دعم الخزينة العمومية”، ووجد الوزير الاول ووزير المالية نفسيهما مجبرين على مطالبة المديرية العامة للجمارك، بموجب قانون المالية لسنة 2018، بتمويل صندوق المتقاعدين باقتطاع نسبة 1 من المئة من الرسوم المفروضة على السلع المستوردة، بعدما فقد الصندوق مصادر التمويل منذ ثلاث سنوات.

وفي هذه المدة، كانت الحكومة تفعل المستحيل لـ”تدبير” 500 مليار دينار، لدعم الصندوق الذي نضبت موارده أواخر 2014..

هذا ما دفع مسؤولي صندوق التقاعد إلى تخفيض نسبة الزيادة في معاشات المتقاعدين بـ 50 في المئة، لتصبح 2.5 من المئة عوض 5، التي تصب في الفاتح ماي كل عام.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق