أحزاببرلمانسياسة

علي بن فليس.. “صام دهراً وأفطر بصلاً”!!

أياما بعد إنتخاب “رئيس جديد” للمجلس الشعبي الوطني، وأسابيع عدة بعد بداية ابمد والجزر في قضية الغرفة السفلى للبرلمان، والخلاف بين رئيسها السعيد بوحجة، ونواب الأغلبية، تطرّق حزب “طلائع الحريات” برئاسة رئيس الحكومة الأسبق علي بن فليس للازمة.

نشر حزب “طلائع الحريات” اليوم السبت بياناً يتطرّق فيه للمستجدات في الساحة السياسية، خاصة أزمة المجلس الشعبي الوطني.

وذكر بيان الحزب، أن رئيسه علي بن فليس بتابع بـ”قلق شديد تصاعد الصراع بين مختلف مراكز قرار السلطة السياسية القائمة، مع ما يترتب عن ذلك من اضمحلال لما تبقى من مصداقية واستقرار مؤسسات الجمهورية”.

وقال البيان حول أزمة البرلمان “المجلس الشعبي الوطني، الفاقد أصلا لمصداقيته لهشاشة شرعيته وانعدام تمثيله الشعبي، قد تحوّل إلى حلبة شجار لا تشرف تلك المجموعات من ممثلي الشعب المتصارعين، رغم ادعائهم بالانتماء إلى ذات السلطة السياسية القائمة، وهو سبب من أسباب عزوف المواطن عن السياسية”.

زيعدّ بيان طلائع الحريات، جدّ متأخر، خاصة وأن رئيسه على بن فليس، رئيس حكومة، وأمين عام للأفلان أسبق، ما يجعله معنيا بما حدث.

ولكن يبدو أن عدم اتضاح الرؤيا خلال الأزمةن جعل بن فليس يفضّل انتظار أن ينقشع غبار الأزمة، ويتبين الخيط الأبيض من الأسود، حتى يدلي بدلوه.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق