الحدثحراك

إصابات واعتقالات جديدة في صفوف الأطباء المقيمين بالعاصمة

قاطعوا امتحانات نهاية التخصص وسنة بيضاء تنتظرهم

قاطع الأطباء المقيمون امتحانات نهاية التخصص، بكلية الطب بشاتوناف، في أعالي العاصمة، اليوم الاثنين.
وعرف محيط الحرم الجامعي تعزيزات أمنية غير مسبوقة، وجرى إيقاف العشرات من مقاطعي امتحان طب العيون.
ولم يقاطع “الأطباء العسكريون” امتحان اليوم.

واصر الاطباء المقيمون على مقاطعة الامتحانات بشكل نهائي، ما يعني سنة بيضاء لهم. هذا ما يُحيي أزمة الأطباء.

وكان وزير التعليم العالي الطاهر حجار هدد بفصل كل مُتخلف عن الامتحان.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق