الواجهةبرلمانسياسةهيآت

بالفيديو.. “مصافحة تاريخية” تُلغي السعيد بوحجة سياسيا!

هل حسمت رئاسة الجمهورية رسميًا ونهائيًا في أزمة البرلمان بـ”إعترافها” الظاهر بشرعية الرئيس الجديد للمجلس الشعبي الوطني مُعاذ بوشارب، الذي جرت تزكيته الأسبوع الماضي..؟
يبدو أن السلطة لم تعد بحاجة الى خدمات الرئيس “المعزول” من المجلس الشعبي الوطني، السعيد بوحجة، لسبب واضح نقلته كاميرات التلفزيون، وهو دعوة بوشارب لحضور الإحتفالات الرسمية بعيد الثورة المنطمة من طرف الرئاسة بصفته رئيسًا للمجلس الشعبي الوطني، و الرجل الرابع في هرم الدولة.
و كان بوحجة أعلن الأربعاء،أن الرئاسة لم توجه له الدعوة كالمعتاد لحضور إحتفالات عيد الثورة، وهو فعلاً ما تحقق يوم الخميس.
وشارك رئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب، في أول نشاط رسمي له صباح الخميس، بدقيقة صمت وترحم، على أرواح الشهداء، ومشاركة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة المناسبة، بمربع الشهداء بمقبرة العالية بالجزائر العاصمة.
ووزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل، ووزير الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الإقليم نور الدين بدوي، ووزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح، ووزير المالية عبد الرحمان راوية، ووزير المجاهدين الطيب زيتوني، والأمين العام للمنظمة الوطنية للمجاهدين السعيد عبادو .
وبـ”المصافحة التاريخية” والأولى من نوعها التي تمت بين رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة ومُعاذ بوشارب يتم ترسيم هذا الأخير رئيسًا للمجلس الشعبي الوطني، خلفًا “للمغضوب عليه” السعيد بوحجة.
https://www.facebook.com/elbilad/videos/179973822908889/
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق