أعمالاقتصادالحدثالواجهةمال

تشكرات ربراب لإمانويل ماكرون

أثنى الرئيس المدير العام لمجمع سيفيتال، يسعد ربراب، على التسهيلات الكبيرة التي وضعتها الحكومة الفرنسية في طريقه، من أجل الإستثمار في فرنسا، مبديا أسفه لتجاهل السلطات الجزائرية للكفاءات البشرية التي تحوزها البلاد..

وأشار ربراب، اليوم الأربعاء، على هامش تدشين مصنع سيفيتال في احدى ضواحي باريس إلى التسهيلات التي منحتها له فرنسا عكس ما واجهه في بلده الام بالقول: “العالم يتطور وسنة 2030 غدا.. لذلك أسرعنا في وضع هذه التقنية الجديدة التي تخص تصفية المياه القذرة، نملك بلدا غنيا ولا يوجد له مثيل ولإنجاح الإستثمار فيه، يجب استغلال الجزائري أحسن استغلال ووضعه في ظروف مادية وتكوينية جيدة”.

وعن اختياره لمدينة شارل لوفيل بالضبط لتجسيد مشروعه قال ربراب: “وجهت مشروع استثماري إلى الأراضي الفرنسية، وبالضبط في مدينة شارل لوفيل ميزيار على وجه التحديد، نظرا للتسهيلات التي أقرتها لنا الحكومة الفرنسية”.

وأكد رجل الأعمال الشهير، أنّ “هذا المشروع مربح جدا، كما أن مجمعه و لأول مرة تلقّى طلبان من الصين والولايات المتحدة الأمريكية قبل أن يرى المشروع النور في فرنسا، معلنا أنّ مؤسسته ستبدأ في عرض منتوجاتها في السوق العالمية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق