تصريحمجتمعمنوّعات

مُواطنون يُقاضون “ميراً” سبّ الله!

رفع مواطنون دعاوى قضائية ضد رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية عين مليلة، بسبب “غلق قاعة المداولات في البلدية بـ”الكادنة”، وسب الذات الإلاهية”.

منع “مير” عين المليلة بأم البواقي، مواطنين من حضور جلسة علنية للمجلس (مداولة)، فاعتبروا ذلك تعد عليهم على اعتبار أن” البلدية ملك للشعب والمير خدام عند الشعب”.
وكان مير بلدية عين مليلة رفض السماح لمجموعة من المواطنين من ضمنهم الناشط المدني أمين بخة، من حضور جلسة علنية للمجلس الشعبي البلدي بقاعة المداولات وأغلقت القاعة.

وعندما أُعلم المير أن ذلك مخالف للقانون، قال بصريح العبارة “لا قانون لا ربي”، وهو ما إعتبره المواطنون بنه سب واضح وعلني للذات الإلهية وتطاول وتعدي صارخ على قوانين الجمهورية.
ورفع مواطنون آخرون شكاوى قضائية رئيس بلدية عين مليلة، بتهمة السب والشتم وتحطيم ممتلكات الغير من ضمنهم المواطن والناشط المدني “حمودي فؤاد”. ومثل رئيس بلدية عين مليلة أمام محكمة عين فكرون أمس الأربعاء بتهمة السب العلني والتهديد وتم تأجيل القضية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
إغلاق